المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جامعة ولاية ميشيغان دبي تقدم أول برنامج ماجستير في القانون في المنطقة



smsma.net
20-07-2012, 03:14 AM
برنامج لمدة سنتين مع دورات في الفقه القانوني لتلبية مستويات الطلب العالية من قبل الطلاب العرب

دبي:أعلنت جامعة ولاية ميشيغان دبي عن طرح برنامجين جديدين هما ماجستير القانون ودورات الفقه القانوني، في خطوة تهدف إلى تلبية احتياجات السوق لخبراء قانونيين مؤهلين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.


ويساعد ماجستير القانون الطلاب الذين يمتلكون خلفية قانونية واسعة على اكتساب معارف متعمقة في النظام القانوني للولايات المتحدة ودراسة القانون على مستوى الدراسات العليا باللغة الإنجليزية. في حين تم تصميم برنامج الفقه القانوني خصيصياً للطلاب الذين لا يمتلكون خبرة سابقة في الدراسات أو الممارسات القانونية. ومن المقرر أن يبدأ البرنامج مع بداية العام الدراسي الجديد في سبتمبر 2012.ويهدف البرنامج إلى تزويد الأفراد، ولا سيما أولئك الذين إما يعملون حالياً أو يسعون للعمل في مجال التجارة مع الشركات الامريكية، بفهم ومعرفة المسائل القانونية التي تنطوي عليها مثل هذه الشراكات. وعلاوة على ذلك، فإن وجود ممارسين قانونين محليين لديهم معرفة كافية بالنظام القضائي الأميركي والقوانين التجارية سوف يشجع الشركات الأميركية التي تعمل من دولة الإمارات العربية المتحدة للاعتماد على محامين محليين، بدلا من الإستعانة بخدمات المحامين الذين يتلقون تدريباتهم في الولايات المتحدة. .

وتأتي مبادرة جامعة ولاية ميشيغان دبي استجابة لارتفاع عدد الطلاب من الدول العربية الذي يلتحقون سنوياً بجامعات في الولايات المتحدة.وقال مايكل لورانس، أستاذ القانون في كلية القانون بجامعة ولاية ميشيغان، الذي قام بدور أساسي في وضع البرنامجين في دولة الإمارات العربية المتحدة: "شهدنا خلال السنوات الماضية اهتماماً متزايداً من قبل الطلاب في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط ببرامج القانون في جامعة ولاية ميشيغان في الولايات المتحدة. وإدراكاً منا للحاجة إلى هذه البرامج في المنطقة، قمنا بطرح برنامج ماجستير القانون ودورات الفقه القانوني في دولة الإمارات العربية المتحدة."
وأضاف: تتمثل إحدى أفضل جوانب البرامج في دبي في أن الدورات سيشرف عليها أساتذة من الولايات المتحدة، الذين عاشوا ومارسوا المهنة في الخارج، وهم حريصون على العمل مع متدربين أجانب سوف يعلمون بدورهم على رفد هذه البرامج بخبراتهم ومعارفهم المتنوعة."
ومع التركيز على القانون الدولي وقانون الأعمال، ستعتمد البرامج على نهج الأسلوب التنفيذي، مع طرح دورة جديدة كل بضعة أشهر تستغرق مدة يومين أو ثلاثة أو أربعة أيام، تتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع لمدة يومين. وسيتيح هذا النهج للطلاب إمكانية إطالة الوقت الذي يقضونه في بلدانهم أو في العمل أثناء مواصلتهم دراستهم الأكاديمية. وسيتمكن الطلاب من استكمال البرنامج، الذي يتطلب 24 ساعة معتمدة، في أقل من عامين.
وقالت الدكتورة تيسا دونسيث، المدير التنفيذي لجامعة ولاية ميشيغان دبي: "نجحت جامعة ولاية ميشيغان في تعزيز مكانتها باعتبارها مؤسسة دولية مرموقة تقدم فرص عالمية المستوى في مجال التعليم العالي. ويأتي طرح البرنامجين الجديدين ليؤكد التزامنا ببناء القدرات في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة. وبدعم من مدينة دبي الأكاديمية العالمية، والحرم الجامعي الرئيسي في ولاية مشيغان، فإننا على ثقة بأن هذه البرامج سوف تحظى باستجابة واسعة من الأوساط الأكاديمية. "
كما تخطط جامعة ولاية ميشيغان دبي بالتعاون مع كلية القانون في جامعة ولاية ميشيغان لتقديم دورات دبلوم قصيرة في مجال قانون الأعمال الدولية والشريعة (باللغة الإنجليزية) استجابة للطلب من قبل الوافدين المهتمين بالتعرف على النظام القانوني في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. وسيتم تدريس هذه الدورات ضمن فترات قصيرة، حيث تركز كل دورة على موضوع رئيسي، مما يتيح للطلاب اكتساب معارف واسعة في كل موضوع.
بدوره قال الدكتور أيوب كاظم، المدير العام لمدينة دبي الأكاديمية العالمية: "مع التطورات التي تشهدها دبي لتصبح مركزاً عالمياً للأعمال، من المهم للمؤسسات الأكاديمية أن تعمل على تزويد الطلاب والمهنيين بالمعارف اللازمة لمواجهة التحديات التي ترافق هذا النمو. وفي إطار جهودها لاستقطاب أبرز الجامعات العالمية المرموقة إلى المنطقة، والتي تقدم برامج أكاديمية ذات معايير عالية، وفي نفس الوقت تلبي احتياجات مختلف القطاعات، يسعدنا في مدينة دبي الأكاديمية العالمية أن نساهم في دعم جامعة ولاية ميشيغان دبي في إطلاق هذين البرنامجين الجديدين."
يذكر أن مدينة دبي الأكاديمية العالمية تستضيف حالياً 27 مؤسسة للتعليم العالي، من 11 دولة حول العالم، تشمل جامعات تقدم برامج عبر الإنترنت، بالإضافة إلى برامج التعليم التقليدية ضمن الحرم الحامعي. ويتوفر للطلاب في المدينة أكثر من 300 برنامج للتعليم العالمي تتضمن برامج جامعية وبرامج دراسات عليا في الهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والإعلام، والأعمال، وتصميم الأزياء، والرعاية الصحية، والاتصال الجماهيري.
- انتهى -
حول مدينة دبي الأكاديمية العالمية:
تعد مدينة دبي الأكاديمية العالمية المنطقة الحرة الوحيدة على مستوى العالم من حيث تخصصها في توفير خدمات التعليم العالي. تأسست مدينة دبي الأكاديمية العالمية في عام 2007 كإحدى الهيئات التابعة لتيكوم للاستثمارات، ومنذ ذلك الحين، وهي تعكف على تطوير تجمع من أصحاب الكفاءات المتميزة في المنطقة، وإرساء مكانة راسخة لدولة الإمارات العربية المتحدة كاقتصاد قائم على المعرفة.
تعد مدينة دبي الأكاديمية العالمية الوجهة الرائدة لخدمات التعليم العالي في المنطقة، وهي تمتد على حرمٍ جامعي مميز تبلغ مساحته 18 مليون قدم مربعة يضم أحدث التسهيلات والمرافق. وتعد المدينة حالياً مقراً لما يزيد على 27 مؤسسة أكاديمية من 11 دولة من مختلف أنحاء العالم.
يستضيف الحرم الجامعي لمدينة دبي الأكاديمية ما يزيد على 20 ألف طالب ينتمون لأكثر من 137 جنسية، وتوفر المؤسسات التعليمية التي تتخذها مقراً لها ما يزيد على 300 برنامج دراسي خاصة بالطلاب في مرحلة التعليم العالي.
حققت المرحلة الثالثة من مدينة دبي الأكاديمية مرتبة المباني الخضراء (الصديقة للبيئة) حيث نالت شهادة الريادة في الطاقة والتصميم البيئي (LEED) من الفئة الفضية. وتوفر المدينة بيئة تعليمية مثالية للمؤسسات الأكاديمية بما يلبي احتياجات الطلاب من مختلف أنحاء العالم.
تم تصنيف مدينة دبي الأكاديمية العالمية في المرتبة العاشرة على مستوى الشرق الأوسط ضمن فئة "أفضل مواصلات"، وفي المرتبة 25 على مستوى الشرق الأوسط ضمن فئة "الأفضل عموماً"، وذلك وفقاً لتصنيفات عام 2010 من صحيفة "فاينانشال تايمز".
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:
زيبا أحمد
جيوين للعلاقات العامة
إحدى شركات أبكو العالمية
هاتف مباشر: +9714 361 3590
بدالة: +9714 361 3333
فاكس: +9714 388 8001
البريد الإلكتورني: zahmad@apcoworldwide.com
© Press Release 2012