المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفساد . رؤية تحليلية لواقع الظاهرة في القارة الأفريقية



د/سالي جمعة
22-01-2011, 03:46 AM
الفساد . رؤية تحليلية لواقع الظاهرة في القارة الأفريقية
خالد عبد العزيز الجوهري


مجلة السياسة الدولية العدد رقم 143 - يناير 2001

الفساد ظاهرة عالمية تنتشر في كافة المجتمعات على اختلاف درجة نموها السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وبالرغم من عمومية ظاهرة الفساد وعدم ارتباطها بالدول والمجتمعات النامية، فإن هناك عدد من الاعتبارات التي تحكم هذه الظاهرة في المجتمعات المتقدمة، هذا وتعكس خبرة دول العالم الثالث التفشي النسبي لهذه الظاهرة مقارنة بالدول الغربية التي تشهد بدورها هذه الظاهرة، وبالرغم من تعدد معوقات التنمية في دول العالم الثالث، إلا أن قضية الفساد الإداري والسياسي تشغل موقعا من مواقع الصدارة بما يحتم ضرورة مواجهتها للحد من آثارها السلبية المحتملة علي المسار التنموي.


وتتضافر مجموعة من الأوضاع التي عادة ما تسهم في تفشى ظاهرة الفساد على كل من الصعيد الإداري والسياسي بما يحد من إرساء دعائم أهم الموجبات السياسية للتنمية.


أما مصطلح 'عقود التنمية الضائعة' هو المصطلح الشائع الذي يطلق على سنوات ما بعد استقلال الدول الأفريقية، فبالرغم من أن استقلال أغلب الدول الأفريقية قد تم في أوائل الستينات إلا أنه حتى وقتنا المعاصر لم يتحقق شئ يذكر في سبيل تنمية هذه المجتمعات بل إنها احتلت مكانة متميزة في سجل الدول الأقل نموا والأكثر فقرا .


والواقع أن للفساد مكانة خاصة في المجتمعات الأفريقية يجعله يشكل أحد الملامح المميزة لهذه المجتمعات وواقع حياتي مستمر ومتكرر ..، وللفساد خطورته المتزايدة على عمليات التنمية الشاملة التي تشهدها الدول الأفريقية في مرحلة ما بعد الاستقلال، كما أن له تكاليفه الجسيمة على الدول الأفريقية وهو الذي أدي إلى ما نراه من واقع حالي لهذه المجتمعات.


و للفساد في المجتمعات الأفريقية بيئة مهيئه وواقع سياسي واجتماعي مثل تربة خصبة لنمو هذه الظاهرة وبالرغم من اختلاف مستويات الفساد داخل المجتمعات الأفريقية واختلاف مظاهره إلا أن هناك مجموعة من العوامل المشتركة التي مثلت هذه البيئة المناسبة لازدهار الفساد داخل هذه المجتمعات تتمثل في الميراث الاستعماري وتأثيرات القوي الاستعمارية في مرحلة ما بعد الاستقلال وتردي الأوضاع الاقتصادية في أفريقيا بجانب الانقسامات الاجتماعية وسيادة وضعية عدم المساواة.


إن مكافحة هذا الأخطبوط المستشري في الواقع الأفريقي والملقب بالفساد هي عملية ليست باليسيرة وتتطلب تغيرا جذريا في طبيعة البيئة الخصبة لنمو هذه الظاهرة التي تمثل إحدى الملامح الرئيسية لهذا الواقع، وعلى هذا فهي عملية تغير هيكلي وجذري في طبيعة المجتمعات الأفريقية ذاتها، وعلى هذا الطريق يمكن تلمس بعض ملامح هذا التغيير في البحث عن نموذج ديمقراطي للأنظمة الأفريقية وضرورة دعم الجهود الدولية ومساعدات التنمية

هاجر جلف
23-08-2015, 02:26 PM
مشكوووووووووووووووووووووووووووووووور