المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فاعلية الكنيست فى مواجهة الحكومة -الواقع والنتائج-



د/سالي جمعة
14-01-2011, 02:44 AM
فاعلية الكنيست فى مواجهة الحكومة -الواقع والنتائج-
سعيــد عكـاشة

مجلة السياسة الدولية العدد 144 ابريل 2001

أثار فوز 'أرئيل شارون' بمنصب رئيس الوزراء فى الانتخابات الاسرائيلية الأخيرة ، مخاوف كبيرة داخل اسرائيل وخارجها ، وتستند هذه المخاوف الى شخصية شارون ذاته وتاريخه كقائد عسكرى امتلأ ملفه بالانتقادات التى وجهها له قادته لعدم استعداده للاذعان للأوامر ، بل والتحايل لتنفيذ خططه هو ، دون الالتزام بالضوابط القانونية. وفى المقابل يشير بعض المحللين الى أن شارون سيكون محكوماً من خلال الكنيست الذى لايملك فيه الليكود سوى 19 مقعداً ، بما يعنى أن شارون سيكون عاجزاً عن تنفيذ أى سياسة مغامرة ، حيث يستطيع الكنيست إسقاط حكومته فى أى وقت يشاء.
وهذا المنطق يبدو سليماً من الناحية النظرية ، استناداً الى تقاليد العمل فى النظم البرلمانية ، والتى تنتمى اليها اسرائيل ، إلا أن الخبرة التاريخية لعلاقة الكنيست بالحكومة الاسرائيلية تكشف غير ذلك ، فالنظام السياسى فى اسرائيل ، والذى تطور فى ظروف خاصة ، حد فعلياً من سلطة البرلمان ، حيث تأكدت مركزية الأحزاب ورئاسة الوزراء فى صناعة القرار فى اسرائيل ، فى مقابل ضعف الدور التشريعى والرقابى للكنيست على السلطة التنفيذية.كذلك فإن تشكيل الحكومة الاسرائيلية الجديدة ، يتمتع بدعم مجموع نواب الأحزاب المشاركة فى الائتلاف ، ويبلغ عددهم 76 نائباً.
وفى كل الأحول سيظل شارون قادراً على تدعيم سلطته فى مواجهة الكنيست طالماً استطاع الابقاء على التوازن القائم بين مجلس الوزراء المصغر وقادة الجيش ، وهما الجهتان اللتان يخشاهما شارون أكثر من الكنيست ومن الأحزاب المشاركة فى الائتلاف ويبدو أن شارون لن يواجه تحديات كبيرة من الرأى العام الاسرائيلى الذى يميل أغلبه الى التشدد مع الفلسطينيين وعدم الاسراع فى التوصل الى تسوية نهائية معهم ، والاكتفاء فقط باتفاقيات مرحلية إن أمكن ، وهذا يتوافق مع تصورات ورؤى كل من شارون وشركائه حتى من حزب العمل.

سعيد عثمان
20-10-2011, 11:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
على الرغم من انتسابي المتأخر لمنتداكم الموقر إلا إنني اسجل اعتزازي بما تناولتم من مواضيع مميزة , واقدم هنا تعليقي على الموضوع ( الكنيست في مواجهة الحكومة ) للدكتور الفاضل سعيد عكاشة ولناقلتة الي الموقرة الاخت واقول ان اسرائيل دائما تحاول ان تظهر نفسها واحة الديمقراطية في صحراء الشرق الاوسط إلا أن هذا الادعاء يسقط فورا بقليل من الفحص والدراسة إن الفصل بين السلطات كأحد مظاهر الديمقراطية في النظام السياسي الاسرائيلي يعاني من الكثير من القصور والتعدي من قبل النخب السياسية والعسكرية الحاكمة فالكنيست الاسرائيلي والحكومة لايوجد توازن بينهم في الصلاحيات فالميزان يميل ناحية رئاسة الوزراء, وخاصة اذا وصل الى الحكومة رئيس وزراء قوي ذا خلفيةعسكرية ,مجمل القول ان الديمقراطية الاسرائيلية هي شكلية وخاصة اذا تعلقت بالامن القومي الاسرائيلي والقضية الفلسطينية