المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قال إنها غير موجودة فى القانون.. هانى هلال: درجات الرأفة "بدعة" سنلغيها العام المقبل



الــعـــمــدة
22-10-2010, 08:53 PM
أكد الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى أن درجات الرأفة التى تضاف لبعض الطلاب بدعة وغير موجودة فى القانون وسيتم توعية الطلاب بذلك تمهيدا لإلغائها اعتبارا من العام الدراسى المقبل.

ووصف هلال- أمام اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس الشورى برئاسة الدكتور فاروق إسماعيل رئيس اللجنة اليوم- موضوع درجات الرأفة بأنه "بدعة" تعود عليها الجميع وتؤدى إلى الإخلال بتكافؤ الفرص.

وقال "إن لجان الممتحنين تتشكل برئاسة عميد الكلية وعضوية الأساتذة الذين يدرسون مادة ما ومهمتها مراجعة نتائجها فإذا ما رأت أنها ضعيفة تقوم برفعها لكل الطلاب مما يحقق العدل وتكافؤ الفرص" مضيفا "أن القانون يعلم تماما أن هناك اختلافا بين البشر وهذا يحدث عند تقدير درجات الطلاب لذلك أقر بتشكيل لجان الممتحنين".

وجدد تأكيده على عدم اتخاذ قرار بإلغاء درجات الرأفة، وقال "إننا نقوم الآن بتوعية المجتمع والطلاب لعدم وجود ما يسمى (درجات الرأفة)" واستطرد "كيف تتحقق المنافسة ونطمح أن نعد جامعتنا للدخول فى قائمة الخمسمائة جامعة المتميزة على مستوى العالم فى ظل عدم تكافؤ الفرص هذا.

وحول موضوع "غسيل الشهادات" الذى حدث من خلال إعادة تسجيل الطلاب الحاصلين على ليسانس الحقوق فى برامج التعليم المفتوح بجامعة المنوفية للحصول على تقديرات أعلى للعمل فى وظائف النيابة والقضاء، أكد الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى أنه فساد إدارى من بعض الأشخاص سيحاسبون عليه.

وقال "إن هذا الموضوع لا يحتاج إلى تعديل قوانين أو قواعد لأن قوانين الوزارة واضحة ولا لبس فيها" موضحا أن قانون تنظيم الجامعات يمنع تسجيل الطالب الحاصل على شهادة فى نفس البرنامج مرة أخرى.

وشدد على أنه لن يسمح بتفشى الفساد فى التعليم العالى، وقال "إن رئيس جامعة المنوفية اتخذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين، وأن قرار قبول هؤلاء الطلاب منعدم ولا تترتب عليه أى مراكز قانونية لأن فيه فسادا إداريا وهؤلاء الطلاب كانوا يعلمون بذلك وتواطئوا مع الإدارة.

وأضاف هلال "أن هناك لجنة من خارج الجامعة تحقق فى هذا الموضوع ، وسنعلن كل شىء فور الانتهاء منه سواء أسماء الطلبة أو الإداريين، لأننا لا نتستر على فساد، ولن نسمح بتفصيل مجموعة من القوانين والقواعد التى تخدم فئة معينة".

ولقى بيان هانى هلال أمام اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس الشورى تأييدا من أعضاء اللجنة، الذين أكدوا عدم مساواة الطالب المجتهد بغيره من خلال موضوع درجات الرأفة، وحذروا فى هذا الصدد من التأثير الكبير على سمعة مصر فى التعليم من هذا النظام.

Dracula
22-10-2010, 09:21 PM
كلامك الى يشوفو يصدقو ياعمدة بس ياريت تكتب مصدر المقالة أو تحط اللينك الى أنت ناقل منه الكلام دة يا أما كدة يا اما هحولو أدارى لأن حاجة زى دى هتعمل بلبلة فى المنتدى أحنا فى غنى عنها

الــعـــمــدة
23-10-2010, 02:08 AM
بالطبع لا يوجدد اى مشكلة من وضع الرابط وانا لم أنشر المقال إلا لإفادة وليس لحدوث بلبة أبدا أو ماشابه ذلك:sclerosis:
اتفضل رابط المقال الأصلي
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=291973
حيث لم أضع رابط لعدم إلمامي بقوانين المنتدي واعتقادى خطأ بإن غير مسموح بنشر رابط لموقع أخر.
وشكرا استاذ دراكولا وبالتوفيق للجميع.

أتمني الشهاده
02-11-2010, 07:09 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

999


رحبت الأوساط الجامعية باعلان وزير التعليم العالي الدكتور هاني هلال بتفعيل لجان الممتحنين الجامعية مع العام الدراسي القادم كبديل أكثر مشروعية لنظام الرأفة.

أوضح أساتذة الجامعات الأبعاد التي تعتمد عليها لجان الممتحنين والهدف الذي تتكون لأجله مؤكدين انها الأفضل لأنها تشمل كل الطلاب بالكلية بعكس الرأفة التي لا يستفيد منها سوي اعداد قليلة.

قال دكتور حامد طاهر نائب رئيس جامعة القاهرة الأسبق انه لا يوجد شيء يسمي بالرأفة في نظام الامتحانات والتصحيح بالجامعات وإنما يوجد ما يسمي بدرجات تغيير الحالة أو رفع التقدير في حالة وجود طالب أو أكثر تنقصه درجة أو درجتين للانتقال إلي السنة الدراسية الأعلي ويتم ذلك في الكنترول دون الرجوع لأستاذ المادة.
أشار إلي أنه يوافق الوزير في الغاء درجات تغيير الحالة التي تسمي بدرجات الرأفة لأن استمرارها لا يتيح تكافؤ الفرص بين الطلاب ويعطي الطالب المهمل فرصا أكبر للإهمال استنادا إلي درجات الرأفة فقط. أوضح ان قرار الوزير جاء من منطلق السعي نحو تطبيق معايير الجودة في الجامعات المصرية وبالتالي فإنه يجب أن تطبق كافة المعايير الأخري وأهمها اعادة صورة طبق الأصل من ورقة الاجابة للطالب بعد الامتحان ليطلع عليها ويتأكد من الدرجات التي حصل عليها ويناقش الاستاذ فيها في حالة رغبته في ذلك ضمانا للشفافية في عملية التصحيح وحتي لا يكون لدي الطالب حجة بشأن انخفاض درجاته أو رسوبه.

معايير للجودة

أضاف انه من أهم معايير الجودة أيضا انخفاض عدد الطلاب في الجامعات مقارنة بعدد الأساتذة وهذا ما لا يتوافر في الجامعات المصرية حيث نجد ان احدي كليات جامعة القاهرة يبلغ عدد طلابها ما يقرب من 50 ألف طالب في مختلف السنوات الدراسية في حين يصل عدد الاساتذة بهيئة التدريس فيها إلي أقل من 150 عضوا فقط مما يعني استحالة عدالة عملية التصحيح لكل الطلاب بنفس الصورة وبشكل متساو وبالتالي فإن اطلاع الطالب علي صورة من ورقة اجابته يحقق مساحة من العدالة.

أوضح ان لجان الممتحنين التي أشار الوزير إلي تفعيلها تضم الاساتذة واضعي الامتحان ومصححيه باشراف وكيل الكلية للتعليم والطلاب ورؤساء الاقسام بهدف رفع نسب النجاح في بعض المواد التي تنخفض نسبتها إلي حدود قصوي.

التفعيل.. مطلوب

قال الدكتور مجدي السرس استاذ الجغرافيا بكلية البنات جامعة عين شمس ان لجان الممتحنين موجودة بالفعل من قبل ولكنها لم تكن مفعلة بالشكل الكافي حيث تهدف لضمان الحيادية التامة والدقة في التصحيح وتتشكل من واضع الامتحان والمصححين ورئيس القسم الذي يقوم بالموافقة علي الامتحان في صورته النهائية.

أكد ان الكلية لم تتلق أي تعليمات بشأن الغاء قواعد التيسير علي الطالب والمعروفة باسم الرأفة وبالتالي فإنه سيتم العمل وفقا لها مادام لا يوجد هناك اخطار رسمي بها في الكلية.

أشار إلي أن هدف درجات الرأفة منع رسوب الطالب بسبب درجة أو درجتين أو تغيير حالته إلي التقدير الأعلي وهو أسلوب جيد في حالة التصحيح الورقي المعتاد أما في بعض الكليات التي أصبحت تستخدم نظام التصحيح الالكتروني باستخدام أجهزة الكمبيوتر فإن نسب الخطأ الواردة بها ضعيفة جدا وتكاد تكون منعدمة وبالتالي فرن استخدام الرأفة فيها لا مبرر له وإنما استخدامه في حالة التصحيح الورقي ضرورة لمصلحة الطالب بهدف تقليل نسب الرسوب في بعض السنوات الدراسية.

أكد د.ابراهيم حنفي وكيل كلية التربية بجامعة حلوان سابقا ان تفعيل لجنة الممتحنين أفضل بكثير إذا كانت نسب النجاح منخفضة في المادة وعندئذ تشكل لجان برئاسة العميد واستاذ متخصص في المادة نفسها وأعضاء الكنترول ليروا كيف يرفعون من النتيجة بهذه المواد أو معالجة أسباب انخفاضها.

اضاف ان هذا الإجراء إذا كان أيضا توزيع الدرجات غير عادل أو إعادة تقييم النسب وذلك يؤدي إلي تعديل في النتيجة إلي حد ما بنسب معينة ولا يشترط أن تكون عالية لأنه قد يكون مستوي الدفعة ضعيفا. أشار إلي أن ذلك أفضل من درجات الرأفة لأن الراسب في حالة درجات الرأفة سينجح بدون وجه حق وبالذات إذا كانت نسب النجاح عالية.

أكد د.ممدوح مهدي عميد كلية التمريض بجامعة حلوان ان قواعد الرأفة لا تتفق مع معايير الشفافية والعدالة لأنها تساوي بين الطالب المجتهد وغير المجتهد مشيرا إلي أن لجنة الممتحنين تضم مجموعة من الاساتذة المتخصصين يتم تعيينهم من قبل مجلس الكلية مع لجان الكنترول في أوقات الامتحانات.

أشار إلي أن تفعيل دور هذه اللجان لرفع درجات الطلاب في بعض المواد التي تكون درجاتها متدنية يقوم المتخصصون بهذه اللجنة بدراسة المادة ورفع تقرير عنها إلي مجلس الكلية لبحث أسباب هذا التدني في المواد مؤكدا ان القرارات الصادرة عن لجان الممتحنين تتسم بالموضوعية والشفافية والنزاهة والمساواة بين جميع الطلاب.

أوضح ان اللجنة تدرس كل ما يخص هذه المواد التي جاءت نتائجها متدنية من حيث أسلوب التدريس والمحاضرات وهل الامتحانات عادلة أم لا وهل هذا التصحيح عادل أم لا وتحديد نسبة النجاح في المواد التي أدي الطلاب الامتحان فيها ونظرا لطرق التقييم في نظام الجودة والاعتماد التي يقوم علي أساسها تطوير التعليم الجامعي.

أوضح د.جلال الجميعي عميد كلية علوم حلوان ان لجان الممتحنين تشكل من مجلس الكلية لدراسة النتائج المتدنية في الكليات في ضوء الامتحان والاجابات والمقررات بالاضافة إلي كل الوسائل المحيطة بهذه النتيجة مشيرا إلي أنه في حالة صعوبة الامتحان في أي مادة من المواد تعيد اللجنة تقييمها وتعديلها في ضوء هذه المستجدات.

أكد الدكتور الجميعي ان هذه اللجنة تعتبر لجنة فنية تشكل من مجموعة من المتخصصين حيث تبحث الصورة المثلي لعملية التقييم حيث ترفع تقريرها الفني إلي مجلس الكلية لاتخاذ القرارات المناسبة مشيرا إلي أن لجان الممتحنين نص عليها قانون تنظيم الجامعات حيث يستفيد منها مجموعة اشخاص في نفس الوقت عكس قواعد الرأفة التي تعتبر ضد المساواة في العملية التعليمية وكانت تتم بصورة عشوائية غير عادلة.

أكد د.مسعد عبدالله عميد كلية الصيدلة بحلوان ان قواعد الرأفة الحالية غير موجودة في قانون تنظيم الجامعات وإنما يوجد لجان الممتحنين والتي آن الأوان لتفعيل دورها في حالة أن تكون هناك مادة أقل من 50% في درجاتها مشيرا إلي انه يتم تشكيلها من عميد الكلية ومن أستاذ المادة ومجموعة من الاساتذة المتخصصين في المادة.. موضحين ما هي أسباب انخفاض نسبة النجاح ومقارناتها بالنسبة للمواد الأخري مؤكدا الوقوف علي أسباب انخفاض هذه الدرجات هل هي صعوبة الاسئلة أو طبيعة المادة نفسها وبالتالي تقوم اللجنة برفع هذه الدرجات لكل الطلاب وليس للراسبين فقط. أشار إلي أن هذه الدرجات تحقق القدر الأكبر من العدالة وتضع حدا للمحاسبة.

غير قانوني

قال د.أسامة أبوالحسن وكيل كلية حقوق حلوان للتعليم والطلاب ان درجات الرأفة ليس لها أي سند من القانون ولكن استقرت احكام مجلس الدولة المصري علي ان هذا حق مكتسب للطلبة بموجب العرف الجامعي ولذلك فينبغي أن يتم تعديل قانون تنظيم الجامعات لكي يتم حسم مسألة ما إذا كانت هناك قواعد رأفة أم لا.

أضاف ان أي قرار يتخذ من المجلس الأعلي للجامعات فسوف يتعرض في ظل القضاء المستقر لمجلس الدولة للالغاء أمام محاكم مجلس الدولة. أشار إلي ضرورة وضع نص في القانون ينظم كيفية التدخل في الحالات الصارخة التي يكون فيها اضرار بمصلحة فئة كبيرة من الطلاب. أوضح انه من الممكن اللجوء في الوقت الحالي إلي القواعد الخاصة بلجان الممتحنين وان كان نص القانون ليس واضحا بشأنها.


الجمهوريه (http://www.gom.com.eg/index.php?action=news&id=71405)
2/11/2010 (http://www.gom.com.eg/index.php?action=news&id=71405)


1000

http://www.f-law.net/law/images/f-law/misc/pencil.png

الــعـــمــدة
03-01-2011, 12:23 AM
شكرا لحضرتك على الإيضاح
وجزاك الله كل خير

MOHAMED ELSHOBAKEY
05-01-2011, 04:47 AM
بس دا اكيد لو اتلغت ع المستجدين بس؟

AMANY*
07-01-2011, 05:01 AM
ياريت والله وياريت لو كان حصل الكلام ده من اولي لان الطرق البديله دي احسن كتيييييير من نظام الرأفه
وشكرا

الكابتن هيما
15-01-2011, 06:03 PM
هى هتتتطبق على سنة أولى من السنة الجاية ولا القرار دا على الأربع دفع ياريت حد عارف يفيدنا

n3rafawy
15-01-2011, 10:16 PM
ياريت ياجماعة حد يفهمنا هية اتشلت ولا هتتشال من اول العام المقبل ياريت حد يفهمنا لان فى ناس بتقول انها اتشالت

الكابتن هيما
15-01-2011, 11:56 PM
من العام المقبل ان شاء الله

اسير الاحزان
16-01-2011, 02:12 AM
جميل قوى الكلام ده واناشاهد الدكتور هاني هلال فى احدالفضائيات وهو بياكد اكلام ده
شوفوا ياساتذه حل مشاكل التعليم العالى فى مصر ببساطه شديده
نلغى وزارةالتعليم العالى والكليات ومعاهد التعليم العالى تكون تابعه لمجلس الوزراء( كل وزاره تاخد الكليات التابعه ليها )
ونخلينا فى كليتنا
كليات الحقوق تكون تابعه لوزارة العدل تمام كده
ايه اللى هايحصل............... تيجى وزارة العدل تشوف هى محتاجه كام خريخ م كليات الحقوق
محتاجه كام طالب فى الهيئات القضائيه وكام طالب فى السلك الدبلوماسى وكام طالب فى الشهر العقارى
وكام .... وكام .... وكام.....
وهما دول بس اللى يتم قبولهم فى الكليه طبعا قواعد الاختيار تخضع لقواعد الاختيار ( الا ولويه لافضل)
طب والمحامين نجيبهم منين( المستشارين وافراد الداخليه بعدما يطلعوا على المعاش )
طبعا كده كل طالب يتم قبوله فى الكليه مش هايتخرج يقعد فى الشارع لان اختياره فى الكليه كان على اسس وقواعد مسبقه التخطيط
وهانقيس على كده بقية الكليات
طب وصيدله وكليات التمريض تتبع وزارة الصحه
اداب وتربيه .... تتبع وزارة التربيه والتعليم
؟
؟
؟
؟
وجعل شهادة الثانويه شهاده منتهيه علشان مافيش طالب يقع فرسيه للتعليم الخاص