المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محدث : النيابة الادارية تواصل تحقيقاتها في واقعة سرقة لوحة زهرة الخشخاش !



عمرو إبراهيم زيدان
07-09-2010, 07:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



استمعت النيابة الإدارية أمس إلي اقوال ألفت الجندي رئيسة الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بقطاع المتاحف‏,‏ التي أكدت بالتحقيقات التي أشرف عليها المستشار تيمورمصطفي كامل رئيس هيئة النيابة الإدارية أنها وفرت اعتماد نصف مليون جنيه لشراء وتطوير الأنظمة المالية للمتحف‏,‏ لكن رئيس الإدارة المركزية للمتاحف الدكتور صلاح المليجي قرر استخدام هذا المبلغ في تطوير قصر الفنون الذي لا يوجد به أي مقتنيات أثرية‏,‏ فقدمت اعتراضا علي ذلك لرئيس قطاع المتاحف محسن شعلان‏,‏ الذي وافق علي قرار صلاح المليجي واستخدم المبلغ في تطوير افتتاح قصر الفنون الذي يعد متحفا لعرض أعمال الفنانين فقط وليس به أي قطع أثرية‏.‏ وألقت بالمسئولية علي الإهمال الذي تسبب في سرقة زهرة الخشخاش علي محسن شعلان‏,‏ والدكتور صلاح المليجي وتعهدت أمام النيابة بتقديم المستندات الدالة علي ذلك بجلسة التحقيق القادمة



الأهرام

تواصل النيابة الادارية باشراف المستشار د. تيمور مصطفي رئيس هيئة النيابة الادارية تحقيقاتها في واقعة سرقة لوحة زهرة الخشخاش.. واستمعت النيابة لأقوال ألفت الجندي رئيس الادارة المركزية للشئون المالية والادارية بقطاع الفنون التشكيلية التي أكدت في أقوالها انها وفرت اعتمادا نصف مليون جنيه لشراء الأنظمة الأمنية للمتحف

ولكن صلاح المليجي رئيس الادارة المركزية للمتاحف قام باستخدام المبلغ في تطوير متحفي قصر الفنون والفن الحديث رغم انهما لا يوجد بهما أي مقتنيات أثرية وقالت انها تقدمت باعتراض علي هذا التصرف لمحسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية إلا انه رفض طلبها ووافق علي قرار "المليجي". وألقت بالمسئولية عن ضياع اللوحة علي كل من محسن شعلان وصلاح المليجي وتعهدت بتقديم المستندات التي تؤكد أقوالها في جلسة التحقيق القادمة.. وحددت النيابة يوم الأربعاء عقب عيد الفطر موعدا لاستماع لأقوال الموظفين وأفراد الأمن بالمتحف.

الجمهورية

أكدت ألفت الجندى رئيس الإدارية المركزية للشئون المالية والإدارية بقطاع الفنون التشكيلية فى أقوالها بتحقيقات النيابة الإدارية التى تجرى بإشراف المستشار تيمور مصطفى رئيس هيئة النيابة الإدارية فى قضية سرقة لوحة زهرة الخشخاش من متحف محمد محمود خليل مؤخرا أنها وفرت اعتمادا ماليا بمبلغ نصف مليون جنيه لشراء أجهزة أمنية وتطويرها للمتحف غير أن صلاح المليجى رئيس الإدارة المركزية للمتاحف قام باستخدام المبلغ لتطوير متحف قصر الفنون ومتحف الفن الحديث رغم أنه لايوجد بهما أى مقتنيات أثرية.

وأضافت أنها تقدمت بمذكرة إلى محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية لكنه رفض طلبها ووافق على قرار صلاح المليجى كما ألقت بالمسئولية عن سرقة اللوحة على كل من محسن شعلان وصلاح المليجى وتعهدت بتقديم المستندات الدالة على صحة أقوالها فى جلسة التحقيق القادمة.

وقررت النيابة تحديد جلسة الأربعاء عقب نهاية عيد الفطر موعدا لاستكمال الاستماع إلى أقوال باقى الموظفين وأفراد الأمن بالمتحف .



أخبار مصر

14:15:54


استمعت النيابة الإدارية لأقوال ألفت الجندي ـ رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بقطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة ـ حول واقعة سرقة لوحة زهرة الخشخاش من متحف محمود خليل بالجيزة.

وتبين من التحقيقات التي أشرف عليها المستشار الدكتور تيمور مصطفي ـ رئيس الهيئة ـ أنه تم توفير نصف مليون جنيه لشراء أنظمة أمنية لمتحف محمود خليل وتطويره فتم تحويل المبلغ لمتحفي قصر الفنون والفن الحديث رغم عدم وجود مقتنيات أثرية بهما.

واتهمت الجندي محسن شعلان ـ رئيس قطاع الفنون التشكيلية ـ وصلاح المليجي ـ رئيس الإدارة المركزية للمتاحف ـ بالمسئولية الكاملة عن الحالة الأمنية للمتحف والتسبب في سرقة اللوحة وقالت خلال التحقيقات التي جرت بمعرفة المكتب الفني لهيئة النيابة الإدارية إنها اعتمدت مبلغ نصف مليون جنيه لشراء الأنظمة الأمنية لمتحف محمود خليل، ولكن الدكتور صلاح المليجي ـ رئيس الإدارة المركزية للمتاحف ـ استخدم هذا المبلغ في تطوير متحفي قصر الفنون والفن الحديث رغم عدم وجود أي مقتنيات أثرية بهما.

وأضافت الجندي أنها اعترضت علي قرار المليجي وأبلغت محسن شعلان بذلك ولكنه أيد قرار المليجي ولم يتم تطوير متحف محمود خليل.

وتعهدت الجندي بإحضار جميع المستندات التي تؤكد صحة أقوالها في جلسة التحقيق القادمة وحددت النيابة جلسة الأربعاء بعد القادم لسماع أقوال أفراد الأمن وجميع العاملين بمتحف محمود خليل حول حادث سرقة اللوحة.

وكانت تحقيقات النيابة الإدارية مع مدير عام الصيانة بمتحف محمود خليل قد أفادت أن الكاميرا الخاصة بمراقبة غرفة لوحة زهرة الخشخاش تعمل بشكل جيد ولكن التالف بها هو كابل التوصيل الحراري الذي يربط الكاميرا بشاشة العرض والذي لا تتعدي قيمته عشرة جنيهات كما أوضحت التحقيقات أن رئيس الوزراء اعتمد في فبراير 2009 مبلغ 29 مليون جنيه لتطوير أنظمة الأمن بالمتحف وأسندها بالأمر المباشر إلي شركة المقاولون العرب ولم يتم تنفيذها.

الدستور

كشفت تحقيقات النيابة الإدارية برئاسة المستشار تيمور فوزي‮ ‬عن مفاجآت جديدة في‮ ‬قضية سرقة لوحة زهرة الخشخاش‮.‬

تبين اعتماد نصف مليون جنيه لتأمين انظمة مراقبة متحف محمود خليل،‮ ‬وأهدرها محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية والدكتور صلاح المليجي‮ ‬رئيس الإدارة المركزية لمتحف محمود خليل،‮ ‬علي‮ ‬تطوير قصر الفنون الذي‮ ‬لا توجد به مقتنيات أثرية‮.‬

جاء ذلك ضمن أقوال ميرفت الجندي‮ ‬رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بقطاع المتاحف‮.‬

وأكدت اعتمادها مبلغ‮ ‬نصف مليون جنيه لشراء وتطوير انظمة مراقبة للمتحف لتأمينه من السرقات وأشارت في‮ ‬أقوالها أمام النيابة الإدارية الي‮ ‬اعتراضها علي‮ ‬إهدار المبلغ‮ ‬في‮ ‬تطوير قصر الفنون،‮ ‬وقدمت اعتراضا رسميا الي‮ ‬محسن شعلان رئيس قطاع المتاحف والفنون التشكيلية‮.‬

وأضافت انها اصيبت بصدمة بسبب موافقة‮ »‬شعلان‮« ‬علي‮ ‬قيام‮ »‬المليجي‮« ‬بتوجيه المبلغ‮ ‬الي‮ ‬تطوير وافتتاح قاعات عرض لأعمال الفنانين بقصر الفنون‮. ‬وتعهدت أمام النيابة بتقديم المستندات الدالة علي‮ ‬صحة أقوالها‮.‬



الوفد