المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسرار تنظيم المهندسين الارهابي ..



أتمني الشهاده
01-08-2009, 06:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم





http://4.bp.blogspot.com/_2pwla2XdIS4/Rvb6W_vc-_I/AAAAAAAAAEM/eBrAVAX_pLI/S259/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D9%86.jpg






بقدر اهميه قضيه (خليه حزب الله ) التى احال النائب العام المتهمين فيها الى المحاكمه قبل ايام ..بقدر ماتبدو اهميه قضيه (التنظيم شديد الخطوره) الذى ضبطته اجهزه الامن قبل ايام ..واعلنت عنه ..وبدات نيابه امن الدوله التحقيق مع اعضائه يوم السبت الماضى ..ويعتنق اعضاؤه (فكر التكفير والجهاد) ..وهم (25 مصريا وفلسطينيا واحدا) ..يمثلون واحد من اخطر التنظيمات التى ضبطت ربما منذ خمس سنوات على الاقل ..ان لم يكن منذ يوم ارتكب الارهابيون مذبحه معبد حتشبسوت الشهيره فى عام 1997..على الرغم من ان تنفيذهم لعملياتهم لم يتم بفضل جهد الامن .



يمكن ان نطلق على هذا التنظيم اسم (تنظيم المهندسين) (الازهريين) ..فاغلب اعضائه هم من المهندسين او فنين..ابتكروا اساليب متنوعه فى تجهيز التفجيرات واعداد العمليات الزمنيه(ذات التاقيت المسبق) ..ووصلوا حد التمكن من انتاج عبوات يمكن التحكم فى تفجيرها بعد فتره زمنيه تتراوح مابين عشره ثوان و48 ساعه من اعدادها ..فى حين كان اقصى ماتوصلت اليه التنظيمات الارهابيه هو اعداد عبوه تنفجر تاقيتا بعد دقائق معدوده من تجهيزها ..اى حتى يتمكن الارهابى من الابتعاد عن مكان التفجير فحسب.



وتقوم فكره التنظيم الذى قاده المهندس محمد فهيم على تاسيس بؤر عنقوديه متعدده ..مرتبطه بتنظيم القاعده – وهى ليست المره الاولى التى يحدث فيها ارتباط بين تنظيم القاعده وتنظيم ارهابى فى مصر لكنها الاخطر – بحيث تحقق ماترى انه مسانده لعمليات الجهاد فى الخارج (فلسطين – العراق – افغانستان ) ..او مناصرته بعمليات فى الداخل ..ولايمكن ادراجه تحت بند اى من الجماعات الارهابيه الشهيره المتطرفه المعروفه ..لكنه اخذ من فكرها جميعا ..خاصه عن طريق مصادر المعلومات فى الانترنت ..فكرا وتجهيزا.



العمليه التى ادت اليها جهود اجهزه وزاره الداخليه المتنوعه ، لاسيما جهاز مباحث امن الدوله ، تتمثل اهميتها الامنيه فى انها تميط لثام الغموض عن واقعه مصرع (جواهرجى الزيتون) قبل مايزيد عن عام ..وهى ايضا تكشف ابعاد عمليه كانت قيد التتبع منذ عام 2006 ..حين قام نفس التنظيم بالقاء عبوه متفجره على القطار رقم 996 المتجه الى اسوان قرب مركز مطاى فى نوفمبر 2006 واسفرت عن اصابه سائحه استراليه ..وكان التنظيم وقتها فى بدايه تجهيز اعماله ..وقصد ترويع السائحين والتاثير فى الاقتصاد القومى وقيدت الواقعه حينئذ تحت رقم 3410 /2006 .

لكن التنظيم من جوانب اخرى له ابعاد اقليميه مختلفه ..اذا ماادركنا انه كان يرتب لعمليات تسفير للمشاركه فى عمليات فى افغانستان ..عبر السعوديه فى طريق يمر بسوريا ومنها الى ايران ثم افغانستان ..وكانت له صلات انترنتيه مع فصائل مقاومه عراقيه ..كما تلقت عناصر فيه تدريبات فى غزه ..وشارك فى عضويته احد الفلسطينين ..وله تواصلات مع كل من (ابو يحيى اللليبى) القائد الثالث فى الترتيب بعد اسامه بن لادن وايمن الظواهرى فى تنظيم القاعده ، والذى تحدثت الانباء مؤخرا عن انه بصدد التصعيد التنظيمى وقياده القاعده بنفسه .. بخلاف الاتصالات مع قائد اخر اسمه( ابو حمدان السلفى ).



تميز هذا التنظيم بدمويه مذهله وطابع عننيف للغايه ..وابتكارات متنوعه فى مجال اعداد العمليات التفجيريه ..وقد قصد تعضيد عمليات تنظيمات اخرى فى دول غير مصر من خلال (نقل المعرفه الارهابيه ) الى تلك التنظيمات عبر رسائل مدمجه بالانترنت ..استفادت منها فصائل فى العراق ..اعتمادا على الكفاءه الفنيه للمهندسين والاعضاء الفنين فى التنظيم .

تقول المعلومات التى تنفرد بها روزاليوسف ان التنظيم توصل الى مايلى تكنولوجيا :



- الوصول الى امكانيه تنفيذ عمليات انتحاريه بدون انتحاريين ..(يلاحظ فى هذا السياق ان التنظيم يسعى الى الحفاظ على عناصره وليس التضحيه بهم ..من خلال هذا التطوير التكنولوجى..ومن خلال هروب اعضائه من عمليه الزيتون بعد قتل الصائغ حين شعروا انهم يمكن ان يرصدوا ..ومن خلال التطوير التكنولوجى لعمليات توقيت المتفجرات واطلاقها عن بعد بدون وجودهم فى ساحه العمليات).



- تجهيز سيارات اوتوماتيك او عاديه لكى يتم تفجيرها عن بعد باستخدام تجهيزات من القضبان الحديديه ومواتير اطباق الاستقبال التلفزيونى وعن طريق التليفونات المحموله .



- ابتكار طريقه لاتعتمد على اغلاق الدائره الكهربائيه عن طريق مكالمه من التليفون المحمول منعا لوقوع اتصال خاطىء من اى طرف خارج التنظيم يؤدى الى تفجير لم يكن مرتبا ..وباستخدام تكويد معين بشرائح المحمول ..وبحيث يكون لكل كود دلاله معينه تؤدى الى تحريك معين فى السياره وبما فى ذلك اتمام التفجير اخيرا .



- تصنيع اجزاء من صاروخ المانى كان يستخدم فى الحرب العالميه الثانيه ..والاستفاده من محرك الصاروخ وتجريبه فى عمليه استمرت عشر ثوانى .



- توظيف جهاز (جى بى اس) تم استيراده من ايطاليا عن طريق احد اعضاء التنظيم لتوجيه الصاروخ



ومن المثير ان التنظيم كان يقوم بتصوير كل ابتكاراته وتسجيلها بكاميرات المحمول
وغيرها ..وتحميلها فى ملفات ..بعضها على (فلاشات ميمورى) وليس على اجهزه كومبيوتر حتى لايتم ضبطها ..وارسالها الى تنظيمات فى العراق وفلسطين للاستفاده منها عبر الانترنت ..بحيث يكون ذلك هو اسهام التنظيم فى عمليات الجهاد – حسب مايرون عقيديا – الى جانب السعى الى السفر ..والاتصال بتنظيم القاعده ..بخلاف العمليات الداخليه التى تم تدبيرها .



داخليا بلغت الخطوره مداها الاقصى فى التخطيط لعمليات ارهابيه خطيره منها مايلى :



1- رصد ناقلات بترول اجنبيه تعبر قناه السويس واستهداف تفجيرها من خلال التدريب على اعمال الغطس للصق متفجرات – يمكن القول انها تستوحى عمليه تفجير المدمره ايلات – وقد تم ضبط بدل الغطس التى استخدمت فى التجهيز لتلك العمليات ..تعطيلا للملاحه فى قناه السويس .



2- التخطيط لتفجير خط انابيب البترول الممتد من السويس الى سيدى كرير (خط سوميد) ..لضرب الاقتصاد القومى .



3- التخطيط لاختطاف سائحين ومسيحين وعمليات السطو على محلات الصرافه وبعض الصيدليات .



4- محاوله الاستيلاء على اسلحه عدد من افراد الشرطه عن طريق تخديرهم بوضع بنج فى اغذيه ومشروبات ..وهى الطريقه التى حاول ارهابيوا 1981 تنفيذها مع حراس مبنى التلفزيون حين وضعوا مخدرات فى قطع الجاتوه للجنود ..واكلوها ولم تؤثر فيهم .



و قد امن التنظيم بفكر الاستحلال فى سبيل توفير تمويل لعملياته وابتكاراته الارهابيه ..وصولا الى قتل جواهرجى الزيتون ..وقبل ان يصل الى تلك العمليه التى ادت عمليات البحث حولها الى الوصول اليه بعد عام من الجهد المتواصل ..فانه سعى الى تمويل نفسه عن طريق الخطوات التاليه :



1- محل لبيع وتجهيز اجهزه الكومبيوتر فى الدقهليه كان يملكه المتهم الاول ويخصص ريعه لتمويل عمليات التنظيم .



2- محاوله اتمام عمليات تزوير العملات الورقيه فئه الخمسين جنيها ..باستخدام ماكينه تصوير ليزر فشلت فى ان تحقق نتائجها ..وقد تم ضبط احدى الورقات الخمسينينه المزيفه .



3- قيام زوجه احد المتهمين وهى من جنسيه عربيه بالاتصال مع سيدات عربيات وجمع تبرعات ماليه منهن .



4- تبرعات من عضو تابع للتنظيم فى الخارج اسمه هانى عبدالحى ابومسلم وهو كان يرسل التبرعات من ايطاليا .



5- اللجوء الى السطو المسلح على المحلات ..والتخطيط لسطو على صيدليات ..ثم تم الاستقرار على استهداف احد محلات الصاغه وكان ان تمت العمليه التى اسفرت عن قتل جواهرجى الزيتون ..ولم يتحصل منها المتهمون على اى شىء .



جرت العمليه كما يلى :



- قام المتهمون بشراء اكثر من قطعه شعر مستعار (باروكه ) على سبيل التنكر اثناء التنفيذ.

- اشتروا دراجه بخاريه تستخدم فى العمليه اثناء الهروب بعد الاتمام .

- جهزوا سياره تاكسى يملكها احدهم ..بطريقه معينه (نزع الشكمان) ..بحيث تصدر اصواتا للفرقعات ..كما لو ان بها عطل (بطريقه تسمى الامبليه) ..بحيث لاينتبه الماره الى صوت طلقات الرصاص .



- قام كل من احمد شعراوى – محمد خميس ابراهيم – احمد السيد محمود بعمليه رصد محل الجواهرجى .



- استخدم المنفذون قطع من البلاستر الطبى لصقا على اصابع اياديهم لمنع ترك بصمات خلفهم .

- ركب ياسر بصار السياره وانتظر الى جانب المحل ..واستخدم كل من احمد شعراوى ومحمد خميس طبنجه يملكها فرج رضوان حماد وفرد خرطوش صناعه محليه فى الهجوم على الجواهرجى .



- رفع ياسر بصار (غطاء موتور السياره ) – الكبوت – كما لو ان بها عطل ..واعطيت الاشاره بالموبايل من المراقبين عن بعد ..وبدأ شعراوى وخميس تنفيذ العمليه ..بقتل الجواهرجى بينما السياره تصدر اصوات المفرقعات .



- كان من المقرر بعد القتل ان يتم جمع كل المصوغات الذهبيه فى المحل ..لكن احدهم اعتقد ان عددا من الماره قد تجمع الى جانب المحل وانتبه الى مايحدث ..ففروا هاربين خشيه ان يتم التعرف على ملامحهم .



- تم تفكيك الموتوسيكل والقاءه فى احد المصارف للتخلص منه ..واودعت السياره التاكسى لدى احد معارض السيارات وبيعت كسياره ملاكى..وتم ضبطها فيما بعد.

هذه هى العمليه الابرز فى مسار التنظيم ، بخلاف عمليات التجهيز التكنولوجى التى كانت تتم فى الخفاء ..غير انه من الممكن اضافه مايلى الى تفاصيل تلك القضيه ..وبعض التالى تم اعلانه فى بيان وزاره الداخليه لحظه الاعلان عن ضبط التنظيم :



1- المنهج العقيدى الاساسى للتنظيم يقوم على اعتناق الفكر والمعرفه المتوفران فى كتاب احد اقطاب تنظيم القاعده المعروف باسم (ابو مصعب السورى ) ..والكتاب هو (اعدوا للمقاومه ..ومنه نسخه من الف صفحه متناثره على مواقع مختلفه فى الانترنت)..بخلاف ذلك فان المتهمين ضبط معهم كتاب (العمده فى اعداد العده – احد كتب تنظيم القاعده) ..وكتاب الاخوان الشهير لسيد قطب (معالم على الطريق).



2- بخلاف التواصل مع فصائل مقاومه فى العراق فان لاحد اعضاء التنظيم صله قربى مع المتهم تامر محمد موسى ابو جزر (فلسطينى الجنسيه) المنتمى الى مايسمى (جيش الاسلام) وهو يتبع تنظيم القاعده ..وقد وفر فرصه الانتقال الى المتهم (فرج رضوان) حيث سافر الى غزه ابان عمليه حرب غزه الاخيره فى بدايه العام..وتلقى تدريبات هناك وعاد الى مصر عبر احد الانفاق تحت الارض .



3- الملفت للنظر هو قدر التقدم التكنولوجى الذى احرزه التنظيم اعتمادا على مستوى التعليم الذى يتميز به اعضاءه ..وقد تم ضبط كميات من اسمده اليوريا والبوتاسيوم الزراعيه التى استخدمت فى اعداد مواد متفجره .
4- تكون التنظيم من اربعه بؤر عنقوديه ..فى القاهره والقليوبيه والدقهليه ..بخلاف عمليات تمشيط وتحرى تقوم بها ااجهزه الامن حاليا يعتقد انها سوف تسفر عن ضبط عناصر اخرى للتنظيم .
هذه هى المعلومات التفصيليه عن واحده من اخطر القضايا الارهابيه فى الفتره الاخيره ..وهى لها جوانب اخرى على المستوى التحليلى سوف اقوم بها خلال الايام المقبله .










http://emanhussein.jeeran.com/09a.gif