المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : توجيه تهمة غسل الأموال إلى متهمي التنظيم الدولي للإخوان عاكف



profesoor
06-07-2009, 05:03 AM
توجيه تهمة غسل الأموال إلى متهمي التنظيم الدولي للإخوان


عاكف لـ الجريدة:

نحن موجودون في كل دول العالم والقضية مجرد عبث خارج القانون



وجهت نيابة أمن الدولة في مصر أربع تهم إلى 14 من قيادات جماعة 'الإخوان المسلمين' المحظورة، الذين ألقت أجهزة الأمن القبض عليهم قبل يومين 'لاشتراكهم في إعادة بناء التنظيم الدولي للجماعة'، وهي: غسل أموال محصلة من 'إحدى جرائم الإرهاب' بقصد إخفائها وتمويه مصدرها وطبيعتها، والانضمام إلى جماعة 'محظورة' تتخذ من الإرهاب وسيلة لتحقيق أغراضها، وحيازة مطبوعات تروج لأفكارها، بالإضافة إلى إمداد تلك الجماعة بمعونات مادية مع العلم بأغراضها. وفي أول رد فعل على تلك القضية، قال مرشد الجماعة محمد مهدي عاكف إن 'حملة الاعتقالات الأخيرة التي طالت عضوا بمكتب الإرشاد و13 من قيادات الجماعة، فضلاً عن التلويح بأن بعض أعضاء المكتب والبرلمان أعادوا بناء التنظيم الدولي هي عبث، وعلامة على فشل وعجز النظام في معالجة جميع الملفات'.
وأضاف مرشد 'الإخوان' لـ'الجريدة': 'ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الأجهزة بهذا العبث، إذ سبق أن اعتُقل نائبُ المرشد خيرت الشاطر ومجموعة من خيرة قيادات الجماعة، فالنظام ليس له علاقة بالقانون أو الأخلاق'.
وهل تلك رسالة إلى الجماعة لضمان تجاوبها في بعض الملفات؟ أجاب عاكف، إن الجماعة لن تستجيب لأي رسالة من هذا النوع، وقال: 'لا أحب هذا النوع من الرسائل'، مشيراً إلى أن' الإخوان موجودون في كل دول العالم وهذا ليس جديداً'.
وكان محضر تحريات مباحث أمن الدولة أشار إلى أن ثلاثة من نواب الجماعة في البرلمان، هم رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان د.سعد الكتاتني، والمتحدث باسم الكتلة حسين إبراهيم، وعضو الكتلة عضو مكتب الإرشاد سعد الحسيني، وكذلك عضو مكتب الإرشاد د.عبدالمنعم أبوالفتوح، قد كوّنوا 'لجنة الاتصال بالخارج' للجماعة، بهدف إحياء وتمويل 'التنظيم الدولي'.
واعتبر عضو مكتب إرشاد 'الإخوان' وأمين عام اتحاد الأطباء العرب عبدالمنعم أبوالفتوح أن ما جاء في مذكرة تحريات أمن الدولة 'كلام فارغ'، ولا قيمة له وليس إلا فبركة تسيء لمؤسسات الدولة، وقال لـ'الجريدة': 'أظن أن تلك القضية دليل على اضطراب النظام، لاسيما بعد مطالبات شخصيات كبيرة لها وزن بأن تحدث مصالحة بين الحكومة وباقي القوى الوطنية ومنها الإخوان'، مؤكداً أن النظام أراد أن يعطي انطباعا للآخرين بأن 'الإخوان' تنظيم دولي له أذرع في العديد من الدول ولا يمكن أن تكون هناك مصالحة معه، علما بأنه لا وجود لهذا التنظيم الدولي.
وأكد أبوالفتوح 'أن النظام عمل على إقصاء الشعب عن الوطن و'الإخوان' جزء من هذا الشعب ويعتقد أن تلك الحملة من آليات الإقصاء'.
وهل الحملة رسالة من الحكومة إلى الإدارة الأميركية بهدف قطع الطريق أمام أي اتصالات مستقبلية مع الجماعة؟ أجاب: 'أتصور أن السلوك الغبي الذي يتبعه النظام لا ينطلي على أي مؤسسة محترمة، بل بالعكس فرصيد الإخوان وتقديرهم سيرتفع عند تلك المؤسسات'.
كما اعتبر أبوالفتوح أن الحملة على الجماعة في هذا التوقيت، تمثل مزيداً من استدعاء الحماية الأميركية، وقال: 'أولى بالنظام أن يتزلف إلى شعبه بدلاً من أن يتزلف للأميركان'.
ولم يستبعد أبوالفتوح أن تكون الحملة محاولة من الأمن للتدخل في اختيار مرشد جديد للجماعة خلفاً لعاكف، وقال: 'قد يكون الأمن يفكر بتلك الطريقة الغبية لكن النتيجة ستكون عكسية، فالإخوان سيقررون من هو المرشد المقبل، والمسألة ليست لها قيمة عند قواعد الجماعة'.
أما رئيس وحدة النظم السياسية ومدير برنامج الحركات الإسلامية بمركز 'الأهرام للدراسات السياسية' ضياء رشوان، فيرى أن حملة الاعتقالات الأخيرة التي شملت عضو مكتب إرشاد وبعض قيادات الجماعة، فضلاً عن التلويح بأسماء 3 أعضاء بمكتب الإرشاد ونواب بمجلس الشعب في مذكرة التحريات هي رسالة من النظام إلى الجماعة قبل فتح عدد من الملفات المهمة المتعلقة بمستقبل النظام السياسي في مصر.
وقال رشوان: 'هناك ثلاثة ملفات كبيرة من المحتمل أن يتم فتحها هذا العام، وتتعلق بمستقبل مصر على المستوى التشريعي والرئاسي والدستوري، يأتي في مقدمتها حل مجلس الشعب خلال الأشهر القليلة المقبلة، يليها ملف انتقال السلطة والترشح في انتخابات الرئاسة المقبلة، فضلاً عن تعديل الدستور للمرة الثالثة و'الإخوان' عنصر مهم ويعمل له حساب في أي عملية ترتيب'.
وأكد أن الحملة هي بداية ضغوط على 'الإخوان' للحصول على نتائج إيجابية من وجهة نظر النظام في تلك الملفات، إما بالموافقة أو على الأقل بعدم الرفض، مشيراً إلى أن الأمر سيحسم حسب استجابة 'الإخوان' للرسالة.
وفي تطور جديد لتصعيد المواجهات بين جماعة 'الإخوان المسلمين' والحكومة، اعتقلت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية أول أمس (الجمعة) نحو 20 من كوادر الجماعة أثناء مشاركتهم في فعاليات 'جمعة الغضب'.



اللى اختشوا ماتو
:flood2: