المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محكمة جنايات دمنهور تصدر ثانى حكم من نوعه..الإعدام لـ 24 مصريا إدينوا بإرتكاب مذبحة



الشريعة والقانون
24-05-2009, 04:07 AM
فى ثانى حكم من نوعه..الإعدام لـ 24 مصريا إدينوا بإرتكاب مذبحة

http://www.moheet.com/image/65/225-300/652817.jpg
دار القضاء العالى


القاهرة: في ثانى حكم قضائي من نوعه تشهده المحاكم المصرية قررت محكمة الجنايات بمدينة دمنهور إحالة أوراق 24 من المتهمين في قضية "مذبحة وادي النطرون" إلى فصيلة المفتى وتأجيل محاكمة 6 متهمين آخرين إلى جلسة 13 يونيو القادم وذلك بتهمة قتل 11 شخصا والشروع في قتل 4 آخرين.
وقبل أن تصدر هيئة المحكمة قرارها قامت بإخلاء القاعة والمحكمة من أهالي المتهمين والمجني عليهم وتم فرض كردون أمنى حول منطقة المحكمة بالكامل. ووسط دهشة من دفاع المتهمين أصدرت المحكمة حكمها المثير .
حضر من المتهمين 15 متهما بينما صدر الحكم غيابيا على 9 متهمين آخرين لم يتم إلقاء القبض عليهم. والمتهمون هم عواد عمر على وعلام أحمد محمد وأسامة فراج محمد وأحمد إسماعيل على عبد الله وجمعة محمد احمد الصياد ورمضان عبدا لله مفتاح سليمان وأحمد عبد الله مفتاح سليمان وراضى على عبد الرازق حنيش وفرج أبو بكر عبد الله حنيش وياسر سويلم أحمد سليمان وعطية عبد الحليم نصر الله والبدرى محمد أحمد على وإسماعيل على عبد اللاه على وعبد اللاه على عبد اللاه على ورجب عبد اللاه على محمد وعبد الله حامد احمد عبد الكريم ومحي الدين السيد وصلاح إسماعيل محمود.
كانت أحداث المذبحة التي وقعت بمنطقة "وادي الفارغ" بوادي النطرون قد بدأت عندما تلقت أجهزة الأمن بالبحيرة "100 كم شمال القاهرة" بلاغا بالعثور على جثة أبو حسيبة عبد العظيم محمد ملقاة أمام مستشفى وادي النطرون وتوصلت التحريات إلى وجود 10 جثث أخرى بمنطقة الوادي الفارغ وهرب المتهمين من المكان. وتمكنت أجهزة الأمن من إلقاء القبض على 30 متهما وتم إحالتهم إلى النيابة والتي أمرت بإحالتهم إلى المحاكمة.
ووجهت النيابة للمتهمين تهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وحيازة أسلحة نارية بدون ترخيص والشروع في القتل مع سبق الإصرار والترصد لقيامهم في 14 مارس عام 2008 بقتل 11 من المجني عليهم وهم هشام عبد عبد القادر وأبو حسيبة عبد العظيم محمد والهادي صابر حكيم وسعيد عبد الرزاق الضبع وصابر عيد سليمان والسيد ناجى درويش وعريض مراجع جمعة ومعلى سيف النصر عبد الجليل وجمعة ضيف عبد العاطي وحسنى سالم رضا ورضا فكرى على. وذلك بسبب الخلاف على قطعة أرض مساحتها 1500 فدان مملوكة للدولة.
وقال مصدر قضائي إن أوراق القضية أحيلت إلى المفتي للتصديق على إعدامهم. ورأي المفتي في أحكام الإعدام استشاري وجرت العادة على ألا يعترض على أي منها. وقررت المحكمة النطق بالحكم النهائي في القضية في يونيو 2009 بعد ورود رأي المفتي.
ويعتبر هذا الحكم هو الثانى من نوعه من حيث عدد المحكوم عليهم بالاعدام بعد الحكم المثير الذى أصدرته محكمة الجنايات بمحافظة كفر الشيخ فى مارس الماضى والقاضى بمعاقبة عشرة متهمين بالإعدام شنقا منهم 8 متهمين حضوريا ومتهمين غيابيا والحبس 15 عاما لحدث بعد ادانتهم باختطاف سيدة من منزلها واغتصابها بالقوة وسط الزراعات .

sasa_koko556
24-05-2009, 08:05 PM
حكم محترم لناس محترمه ويا جماعه القضاء المصرى قضاء محترم جدا وانشاء الله فى مزيد من العدل.

الشريعة والقانون
17-06-2009, 05:07 PM
جنايات دمنهور تؤيد إعدام 24 متهما فى مجزرة الوادى الفارغ


كتب – محمدعلى و حسام المصري :: بتاريخ: 2009-06-14


http://www.brmasr.com/articles_images/14-09-06-99965535.jpg

أيدت محكمة جنايات دمنهور بجلستها امس بالإجماع وبعد استطلاع رأي مفتي الديار المصريةالدكتور علي جمعة الحكم بإعدام 24 متهما في قضية مجزرة "الوادي الفارغ" بمنطقة "وادي النطرون" بمحافظة البحيرة وهم جمعة على صالح الشهير بأبو مريم وجمعة محمد أحمد الصياد ورمضان عبد الله مفتاح سليمان وأحمد عبد الله مفتاح سليمان وراضى على عبد الرؤوف وفراج أبو بكر وياسر سويلم أحمد سليمان وعطية عبد الحليم نصر الله والبدرى محمد أحمد وإسماعيل على عبد الله وعبد الله على عبد الله ورجب عبد الله على محمد وعبد الله حامد أحمد عبد الكريم ومحيى الدين السعيد عبد الرحمن وصلاح إسماعيل محمد البدرى.
كما قضت المحكمة برئاسة المستشار محمود سمير وعضوية المستشارين سعيد يوسف محمد وعبد الله عبد السميع خطاب وأمانة سر إبراهيم محمد المتولى بالإعدام شنقا غيابيا على كل من نصر الله عبد العزيز منصور ومحمد العمرى العزب غنيم وجمال إسماعيل جمعة وعصام سلومة أبو عزيزية وجالس عبد الرؤوف عبد العظيم وعواد عمر على وعلام أحمد محمد وأسامة فراج محمد إبراهيم وأحمد إسماعيل على عبد الله.


واصدرت المحكمة حكما بالاشغال الشاقة المؤبدة على كل من أسامة محمد على يوسف الشهير بأسامة بانجو ونور عطا الله مفتاح عبد الجليل وحسن محمد بركات مصطفى وإبراهيم أبو زيد إبراهيم على وإبراهيم محمد إبراهيم عوض وبرأت المحكمة محمد عثمان على محمد حسن.
و بمجرد ان نطقت هيئة المحكمة بحكمها صرخ المتهمون داخل القفص واخذوا يضربوا برؤوسهم في الحديد، ومنهم من شق ملابسه، واخرين لطموا وجوههم، ورددوا: "حسبي الله ونعم الوكيل.. احنا مجرد عمال بسطاء كنا بنفذ المطلوب منا، واصحاب الشأن الذين يجلسون في منازلهم الان، هم المسئولين عما حدث، هم الذين طلبوا منا ان ندافع عنهم، فكيف نعاقب على جريمة امرنا بها، فلم يكن لدينا أية اختيارات، عملنا بسيط نتقاضى منه بعض الجنيهات لتربية اطفالنا واولاد اخواتنا في قرى الصعيد، وحراستنا للاراضي هو مصدر لقمة العيش لنا".
لم يتوقف المتهمون عن الصراخ والعويل وتوجيه اللوم لهيئة المحكمة لمدة نصف ساعة كاملة، واضطر حرس المحكمة الى اخراجهم من القفص وقال احدهم اثناء مغادرته القاعة: "والله العظيم مكنتش موجود في تلك المعركة".
وارتسمت الفرحة على وجه الحدث الذي حصل على حكم البراءة بجلسة امس، ظل يحمد ربه، لدقائق اثناء وقوفه في ركن داخل القاعة، وعندما شاهد باقي المتهمون يبكون ويصرخون بكي هو الاخر، عندما سألناه عن السبب رغم حصوله على البراءة، فقال: "ابي وخالي من ضمن المتهمين المحكوم عليهم بالاعدام، فكيف لا ابكي".. خارج القاعة كانت الشوارع قد اغلقت اثناء ترحيل المتهمين، الا ان كثرة عدد اسر الضحايا وتظاهرهم ادى الى تجمع عدد كبير من المارة في ميدان المحكمة، وظلوا يصرخون وارتمت بعض السيدات من اسر المتهمين على الارض ولطمن وجوههن، ووجهن اللوم الى القضاة والمستشارين والمسئولين الذين احضروا ذويهم من منازلهم بالصعيد لحراسة اراضيهم في البحيرة، وقالت احدى السيدات: "اخي محكوم عليه بالاعدام فى قتل ابني، في تلك القضية، وتساءلت: كيف يحدث ذلك؟ اخي البدري محمد احمد الذي حكم عليه بالاعدام قتل ابني "الهادي".. وبعد ساعة من تعطل حركة المرور اضطر الامن الى احتجاز الاهالي الذين بلغ عددهم اكثر من 500 شخص في شارعين جانبيين.

ايمن محمد عاطف حامد
18-06-2009, 10:11 AM
حكم عادل ومطلوب المطالبة بضرورة تنفيذ احكام الاعدام في ميدان عام للعبره امام الناس كما جاء في الكتاب الكريم