المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأجرام السياسي



الدكتور عادل عـامر
06-12-2008, 11:56 PM
الأجرام السياسي

الدكتور عادل عامر
يستلفت الغليان السياسي في دول الشرق في الوقت الحاضر الاهتمام الزائد بالأجرام السياسي أكثر من أي وقت مضي ولعل هذا القول ينطبق علي واقع البلاد العربية فنحن نعيش في وطن تتجاذبة تيارات قوية عنيدة وهناك أشخاص ناقمون علي الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهناك صراع مستمر بين اليمين واليسار الأمر الذي أدي ويؤدي إلي تحريض بعض الطبقات علي البعض الأخر والي تحريك قضايا الأجرام السياسي
والتميز بين الأجرام السياسي والأجرام العادي لة أهمية كبيرة من وجهة المعاملة التي يتلقاها المجرمون السياسيون وإمكانية العفو عن جرائمهم فتارة تكون هذة المعاملة قاسية وتارة تكون معاملة ممتازة رفيقة والأمر مرجعة إلي اختلاف نظرة الشرائع إلي الجريمة السياسية والمجرم السياسي تبعا لاختلاف النظم والأفكار السياسية السائدة
والتميز بين الأجرام السياسي والأجرام العادي لة أهمية كبيرة كذلك بالنسبة لإيواء المجرمين السياسيين وعدم تسليمهم إلي دولتهم إذا لجأؤا إلي دولة أخري بعد ارتكاب جرائمهم ولم تعرض مسالة إيواء المجرمين السياسيين هذة بوصفها مسألة قانونية إلا في خلال القرن السابع عشر عندما ظهرت أفكار التضامن الدولي لمكافحة الجريمة وضرورة إعادة المجرمين الهاربين إلي دولهم لمحاكمتهم أو تنفيذ العقوبة عليهم باستثناء المجرمين السياسيين وقيل في تبرير هذا الاستثناء ان المجرمين السياسيين ليسوا في الحقيقة شقاة أو عصاة وإنما هم أناس معروفون بحسن الأخلاق والطيبة ومن ذوي الشرف
الجرائم التي يعتدي بها علي نظام الدولة السياسي داخليا وهي بطبيعتها جرائم سياسية بحتة لا تثير إشكالا ونظام الدولة السياسي الداخلي هو المتعلق بشكل الحكومة وبنظام السلطات العامة وبحقوق الأفراد والجرائم الاجتماعية ويراد بها الجرائم التي يكون فيها موجها ضد أسس النظام الاجتماعي بصفة عامة وليس فحسب الشكل الحكومي أو الوضع السياسي لدولة ما وهي الجرائم التي يرتكبها الفوضويون ومع ذلك فان أسلوب الخطف والقتل والاغتيال والإرهاب وإلقاء المتفجرات في الطرق العامة وغيرها من الوسائل التي توسلت بها هذة المجموعة لتحقيق أهدافها يجعل جرائمها جرائم عادية لا يلحقها وصف الجرائم السياسية ولا يستحق مرتكبوها بالتالي آية معاملة ممتازة رفيقة يختص بها المجرمون السياسيون